نساء من طرفين مختلفين يتحدثن بصراحة

بقلـم سابيرا قريشي وجاكي سان جوان
طباعة
بريد إلكتروني
واشنطن العاصمة ودنفر كولورادو - إن الشبكة الآسيوية الأمريكية ضد العنف (ANAA) هي مؤسسة لحقوق الإنسان تعنى بقضايا العنف ضد المرأة في باكستان (www.4anaa.org). تأسست ANAA على يد مجموعة من الأطباء الباكستانيين والأمريكيين رأوا أن الوقت قد حان لوقف العويل على اوضاع النساء قي باكستان التي ترثى لها وللتركيز على العمل من أجل التغيير. فقد ضربت هذة المبادرة على وتر العديد من الباكستانيين في الشتات وغيرهم من الأمريكييون في الولايات المتحدة الذين يحملون أفكارا متشابهة، حيث توافدوا للإنضمام الى الصفوف.

فقد "التقتا" الكاتبتان فعلا على القائمة بعناوين البريد الالكتروني لمؤسسة ANAA. وبعد ذلك، وعندما طلب من جاكي أن تترأس لجنة التثقيف الجماهيري التابعة لمؤسسة ANAA في محاولة لتثقيف المسؤولين في الولايات المتحدة حول قضايا العنف ضد النساء في باكستان، عرضت جاكي على سابيرا الانضمام الى اللجنة.

وتستعيد جاكي ذاكرتها:

وإن كنت قد أمضيت ثلاثين سنة من عمري أعمل كمحامية نسائية وقاضية وأستاذة قانون، إلا أني شعرت بشيىء من الرهبة من احتمالية دخولي في عالم السياسة في باكستان. وقد علمتني خبرتي انني كلما تعمقت أكثر وتعلمت المزيد عن السياسة في باكستان، كلما أدركت أن ما أعرفه هو القليل.

العمل السياسي المتضارب الثقافات يمكنه أن يشكل تجربة رأس على عقب. ومع اسم مثل سان جوان، يفترض الآخرون أنني مسيحية، مع أنني لست كذلك. وأنا شخصيا قد توصلت الى بعض الافتراضات عن عالمة باكستانية اسلامية كتب اسمها على القائمة بعناوين البريد الالكتروني، ولكن وعندما التقيت بها أخيرا، تبين لي أنها "فتاة طيبة" من أيوا ومتزوجة من رجل باكستاني. وأظن أنه علي أن أعترف كم كنت متوترة من لقاء سابيرا خلال زيارتي الى واشنطن.

فقد تأخرت علي طويلا، وأخيرا، رحت أبحث عنها في الخارج لأجد امرأة جميلة ترتدي شالوار كاميس (وهو لباس باكستاني تقليدي) تتجول في وسط شارع ضيق. وكانت محبطة، ومنزعجة قليلا، ولم ترتسم على وجهها ابتسامة قط. ولكن، لم يكن هناك أي داعي للقلق. كانت جالسة في غرفة الجلوس بحنية وودية وفي الوقت ذاته بدت عليها ملامح جدية ومستعدة تماما للعمل. كان لديها الكثير لتخبرني وكنت اصغي الى كل كلمة باهتمام واضح، متأملة أن أجد زميلة للعمل معي في هذه المهام الصعبة. وبسرعة فائقة، وجدنا أنفسنا انا وسابيرا نتحدث عن السياسة. أرادت أن تتعرف على الدافع وراء اهتمامي بهذه القضايا، وقد تقبلت ردودي. أما أنا فأردت أن أعرف المزيد عن عملها في باكستان.

وبالنسبة الى انعكاسات سابيرا:

بعد انتقالي من واشنطن الى اسلام أباد قبل عامين، جئت ومعي العديد من الافتراضات عن الحياة في الولايات المتحدة، كما وأحضرت أيضا المخاوف والشكوك الكثيرة حول السياسة الامريكية عالميا، ولا سيما تلك التي تترك أثرا واضحا على المجتمعات ذات الاغلبية المسلمة. وبعد مرور خمسة وعشرون عاما على انخراطي في الحركة النسوية في باكستان وعملي الطويل الأمد كناشطة من أجل الدفاع عن حقوق النساء وحقوق الانسان، أشعر بالحذر تجاه مواطني الولايات المتحدة "المتعاونيين" والذين يرغبون في العمل معا لتحسين الوضع. ومن هنا، قراري بالانضمام الى العمل مع جاكي في مبادرة الكونغريس التثقيفية لم يكن خال من المخاوف. ولكن سرعان ما تلاشت تلك الشكوك المتعلقة بالموقف الأمريكي المتلطف وذلك حين اكتشفت أن هناك روح مثيلة.

وفي كل مرة أسئل فيها أن ألقي محاضرة عن قضايا نسائية أمام جماهير متغيرة والذين معظمهم طلاب جامعات في أنحاء الولايات المتحدة، أتفاجاء عندما ألمس ذلك التعطش للعلم والجهل المهيمن وخصوصا في القضايا المتعلقة بالنساء المسلمات. اتخاذ الاحكام المسبقة لدى كلا الطرفين تعمق الانقسامات والانشقاقات وتشدد على الحاجة الماسة للحوار والتفاهم.

ويقول اعتقادنا السائد أن الاختلافات التي نتوقعها فيما يتعلق بالقومية والدين واللغة والثقافة غالبا ما تصبح في صميم تجربتنا المشتركة. وكان هذا صحيحا بالنسبة لنا، وحقيقة أنه صعب للغاية هي جزء من التجربة. وبالطبع نحن ندرك تماما أنه إذا بات الأمر صعب جدا، فعلى سبيل المثال إذا أصبح الأشخاص عدوانيين ومتنافسين أو مهددين يطعنون في الظهر، فستتبعثر الإرادة للتواصل في العمل وستفشل الجهود المشتركة.

وفي حالتنا، تشمل الأمور الأخرى التي تعمل على جسر اختلافاتنا على تجربتنا السياسية ومعرفتنا في العمليات النسوية والفلسفية وتعاليمنا وحقيقة أمر أن جاكي قد تنقلت في باكستان وغرقت في سياستها التقدمية، وإضافة الى حقيقة أن سابيرا قد درست في الولايات المتحدة منذ فترة وجيزة رغم أنها عادت لتجد البلد في حالة تختلف كليا عن الحالة التي تركتها عليها في أيامات الدراسة.

ونتطلع اليوم للمشاركة في الجهود المشتركة بالنيابة عن ANAA وعنا أيضا. وتحت الظروف الدولية الراهنة حيث ترتفع فيها معدلات القتال والتخاصم وتزداد الانشقاقات عمقا، لم تكن هناك يوما حاجة أمس من التي نحن عليها اليوم للمضي قدما وتخطي القيود الضيقة الأفق لدى المجتمعات. فعندما تنشأ المشاكل والخلافات والتي من المؤكد أنها ستحدث، كلنا أمل أن العلاقات كالتي تربطنا ببعض ستساهم في دعم الجسور التي سعينا وراء بناءها.

###

جاكلين سان جوان هي مؤلفة “My Daughter Made of Light” ابنتي مصنوعة من النور وهي رواية ترتكز على حركة حقوق الانسان في باكستان، حاليا تبحث عن مصدر لنشرها. وسابيرا قريشي وهي مواطنة باكستانية ومستشارة تنمية دولية تركز على المساواة بين الجنسين، وتهتم شخصيا في قضايا تتعلق بالمرأة والإسلام.هذا المقال هو جزءمن سلسلة المراسلات حول مجتمعات الشتات والعلاقات بين الغرب والمسلمين. وقد تم توزيعه عبر خدمة Common Ground الإخبارية (CGNews)، ويمكن قراءته على الموقع التالي: www.commongroundnews.org

مصدر المقال: خدمة Common Ground الإخبارية (CGNews) ، شباط 13، 2007
www.commongroundnews.org
لقد تم الحصول على تصريح حق إعادة الطباعة والنشر.
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"لقد تسلّمت ستة أسئلة من عدد من الأفراد الذين يعملون مع خدمة Common Ground الإخباريّة. آمل أن ينتبه الطلاب والمختصّون في جامعتنا (الأزهر) وكذلك المهتمّون بالأمور الفكريّة العامّة إلى الجهود التي بُذلت لإعداد هذه الأسئلة، وكيف أنها لم تصدر إلا بعد بحث واسع وجمع المعلومات ودراسات يمكن أن تملأ رفوفاً، وبعد استخدام أفكار منظمة تستقطب العلاقات بين مختلف الحقائق دون أن تشغل نفسها بالأوهام والتفاهات والأمور الصغيرة التي تهز صرح المعرفة."

- فضيلة الشيخ علي جمعة، مفتي الديار المصريّة
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
مقالات أخرى في هذه السلسلة
النادي الفارسي تواجد بتميز من اجل الحوار الأمريكي – الإيران
جولة أمريكية الى أعماق الإسلام،
الإنسانية في الأردن والعيش معها
فليقدم العرب الأمريكيون المساعدة
هبة أمريكية: تقليد حديث في الفكر الإسلامي
 
 
 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'

 

مقالات أخرى في هذه السلسلة

النادي الفارسي تواجد بتميز من اجل الحوار الأمريكي – الإيران بقلـم شيرين سعيدي
جولة أمريكية الى أعماق الإسلام، بقلـم س. هولاند تايلر
الإنسانية في الأردن والعيش معها بقلـم جيني إيرنست
فليقدم العرب الأمريكيون المساعدة بقلـم ربيكا أبو شديد
هبة أمريكية: تقليد حديث في الفكر الإسلامي بقلـم مقتدر خان