خطة السلام العربية أساسية لإنهاء العنف في غزة

بقلـم حنا سنيورة
28 مايو/آذار 2007
طباعة
بريد إلكتروني
القدس – يشكّل الاقتتال الداخلي الكارثي الذي أدى حتى الآن إلى مقتل العشرات وجرح المئات بأيدٍ فلسطينية في قطاع غزة مؤشراً قاتلاً بأن اتفاق مكة وحكومة الوحدة الوطنية تعاني سكرات الموت والتداعي.

ورغم أن الاقتتال قد خفّت حدته إلا أنه لا حماس ولا فتح تمكنت من منع الإشتباكات شبه اليومية بين حركتيهما. سكان غزة يتعرضون للرعب نتيجة لفقدان القانون وإطلاق النار وأعمال القتل التي أحالت غزة إلى بغداد أخرى. ليس الأمر سنّة ضد شيعة هنا، وإنما حماس ضد فتح، وقد يكون الإنزلاق إلى هاوية الفوضى والعدم أمرا لا يمكن إيقافه.

توفّر السلاح بكثرة، والميليشيات والمجموعات القبلية والحركات المتصارعة جعلت من المستحيل إحقاق النظام وحكم القانون، فالعديد من العوامل الداخلية والخارجية، بما فيها الاحتلال، تدخلت لتحريك العداوات، ويجب اتخاذ إجراءات صارمة وبسرعة وإلا انخرط الشعب الفلسطيني في حرب أهلية في غزة سوف تمتد في النهاية إلى الضفة الغربية.

وكما درج القول طوال هذه المدة، إذا لم توافق إسرائيل على تمديد وقف إطلاق النار الأصلي في قطاع غزة إلى الضفة الغربية فسوف تستمر حالات القتل في الضفة الغربية والتي يقوم بها الجيش الإسرائيلي وستؤدي إلى الرد من قبل الفلسطينيين في غزة وسوف تستمر دائرة العنف في الامتداد والتوسع.

وحتى يتسنى إيقاف سفك الدماء، ووقف المزيد من التدهور في المنطقة يتوجب على المجتمع الدولي وبالذات اللجنة الرباعية وبمشاركة وموافقة إسرائيل وجامعة الدول العربية نيابة عن الدول العربية كلها أن تتخذ العملية التالية:

يجب أن ينعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليشجب التدهور الأمني في المناطق المحتلة، وأن يطالب إسرائيل وجامعة الدول العربية بقبول وتطبيق قرار لمجلس الأمن ينادي بانسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق المحتلة ووضع قوات تابعة لجامعة الدول العربية في مناطق السلطة الفلسطينية، وأن توافق إسرائيل على إحضار هذه القوات من الدولتين اللتين وقعتا اتفاقات سلام أو لهما علاقات دبلوماسية معها، أي مصر والأردن.

وحتى يتسنى كذلك احترام الحساسيات الفلسطينية فيما يتعلق بكفاح الفلسطينيين من أجل تقرير مصيرهم والحصول على استقلالهم يتوجب على رؤساء الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية أو وزراء خارجيتها، تطبيقاً لقرار مجلس الأمن هذا، أن يجتمعوا لقبول تكليف مؤقت تُستبدل بموجبه القوات الإسرائيلية بقوات عربية لوقف كافة أشكال العنف داخلياً وكذلك تلك التي تقوم بها إسرائيل.

كما يتوجب نزع أسلحة جميع العناصر في السلطة الفلسطينية والعشائر والعائلات والميليشيات وفتح وحماس بل وحتى قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، ويجب ألا يسمح إلا للقوات العربية أن تحمل السلاح لتطبيق القانون والنظام وإرساء قواعد الأمن الشامل. وفي النهاية يجري إنشاء قوة فلسطينية لا تتبع أي فصيل، مدربة بشكل مهني، تتحمل مسؤولية الحفاظ على الأمن.

يمكن للقوة العربية المؤقتة أن تبقى لمدة خمس أو عشر سنوات وتكون أولى مهامها وقف كافة أشكال العنف. بعد ذلك تبدأ عملية لإعادة بناء البنية الأساسية السياسية الوطنية والمحلية، بشكل متوازٍ مع عملية التفاوض على تسوية إقليمية لتنهي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وتعيد مرتفعات الجولان وأية أراضٍ لبنانية متنازع عليها لدولها الشرعية.

عند هذا المنعطف المحزن أصبح من الواضح أنه لا حماس ولا فتح، وحدهما أو مجتمعتان تعلمتا الفن السياسي في العمل معاً في تحالف يخدم شعبهما، الشعب الفلسطيني. لقد أدت سياسة الأحزاب والصراع على السلطة إلى أعمال القتل وإلى ما يقرب من حرب أهلية. الأسلوب الوحيد لمنع حدوث كارثة كاملة هو أن تقوم الدول العربية بدعم من الأمم المتحدة وموافقة إسرائيل، بالعمل معاً بهدف منع نمو الكرة الثلجية العنفية من الانتشار في كافة أنحاء المنطقة.

###

حنا سنيورة هو المدير التنفيذي المشارك لمركز إسرائيل فلسطين للبحوث والمعلومات. تقوم خدمة Common Ground الإخبارية CGNews بتوزيع هذا المقالة التي يمكن الحصول عليها عن الموقع الإلكتروني www.commongroundnews.org.

مصدر المقال: Ynetnews، 18 أيار/مايو 2007
تم الحصول على حق النشر هذا المقال.
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"توفّر مقالات خدمة Common Ground الإخباريّة للشرق الأوسط الأمل بأن هناك أناسا يعملون على حلول تلهمها الحاجة إلى التعايش بتسامح وبأمل بمستقبل أفضل."

- كريستوفر باتن، مفتش العلاقات الخارجيّة السابق في الهيئة الأوروبيّة
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
مقالات أخرى في هذا العدد
تخطي الفجوه (9)
تخطي الفجوه (10)
نساء يتميّزن بالتفاني والمرونة على جانبي الخط الأخضر
الأردن يوزع نسخاً من مبادرة السلام العربية بالعبرية على أعضاء الكنيست
 
 
 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'

 

مقالات أخرى في هذا العدد

تخطي الفجوه (9) بقلـم اكيفا إلدار
تخطي الفجوه (10) بقلـم سلامة نعمات
نساء يتميّزن بالتفاني والمرونة على جانبي الخط الأخضر بقلـم أنا بالتزر
الأردن يوزع نسخاً من مبادرة السلام العربية بالعبرية على أعضاء الكنيست بقلـم نشرة معاً الإخبارية