رسالة عمان

بقلـم سمو الأمير غازي بن محمد
17 أغسطس/آب 2007
طباعة
بريد إلكتروني
عمان – يواجه الإسلام اليوم العديد من التحديات والمشاكل. وقد يكون أعظمها سوء الفهم والارتباك المتعلقين بالطبيعة الحقيقة للدين الإسلامي بين المسلمين وغير المسلمين على حد سواء. وقد أدى ذلك إلى تفسيرات خاطئة للنصوص الإسلامية، وبالتالي إلى فتاوى دينية غير شرعية من قبل أناس غير مؤهلين فكرياً وأخلاقياً لإصدارها. تصحيح هذا الوضع من خلال الفهم الصحيح للنصوص الإسلامية التقليدية له أهمية عميقة من أجل مستقبل الإسلام والمسلمين.

لمخاطبة هذه القضية قام جلالة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن وكبار علماء المسلمين بتطوير رسالة عمان، والتي انطلقت على شكل بيان بسيط ولكنه مفصل صدر في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2004 في عمان. وقد شرح هذا البيان ما هو الإسلام وما هو ليس إسلاماً، وما الأفعال التي تمثله وما هي الأفعال التي لا تفعل ذلك. هدفه كان إيضاح الطبيعة الحقيقية للإسلام وطبيعة الإسلام الحق للعالم الحديث.

في عام 2005 أرسل جلالة الملك عبد الله الثاني الأسئلة الحاسمة الثلاثة التالية إلى أربعة وعشرين من كبار العلماء الدينيين في كافة أنحاء العالم، الذين يمثلون جميع فروع الإسلام ومدارسه:

1) من هو المسلم؟
2) هل يُسمح بتكفير أحد ما؟
3) من يملك الحق بإصدار الفتاوى؟

في تموز/يوليو عام 2005 عقد جلالة الملك عبد الله الثاني، بناءً على الفتاوى التي قدمها هؤلاء العلماء الأفاضل، ومن بينهم شيخ الأزهر وآية الله السستاني والشيخ القرضاوي، مؤتمراً إسلامياً دولياً لمائتين من كبار علماء المسلمين من خمسين دولة. وقد أصدر هؤلاء العلماء بالإجماع حكماً دينياً حول قضايا أساسية ثلاث، أصبحت تُعرف "بالنقاط الثلاث".

1. اعترفوا بشرعية المذاهب الثمانية (المدارس الفقهية) السنية والشيعية والإباضية والأشعرية والصوفية والفكر السلفي الحق، وخرجوا بتعريف محدد لمن هو المسلم.

2. بناء على هذا التعريف منع العلماء التكفير بين المسلمين.

3. وضعوا معاً الشروط الموضوعية وغير الموضوعية لإصدار الفتاوى، وبالتالي فضح التفسيرات التي تنم عن الجهل وغير الشرعية باسم الإسلام.

خلال فترة سنة كاملة من تموز/يوليو 2005 وحتى تموز/يوليو 2006، تم تبني "النقاط الثلاث" من قبل أكثر من خمسمئة من كبار علماء المسلمين في كافة أرجاء العالم بالإجماع.

لهذه الوثيقة أهمية قصوى لأنها تشكّل إجماعاً تاريخياً عالمياً دينياً وسياسياً شاملاً للأمة في يومنا هذا، وتجمعاً للإسلام التقليدي مستقيم الرأي. تلك هي المرة الأولى في السنوات الألف الماضية التي تصل فيها الأمة إلى اعتراف متبادل تعددي بشكل رسمي ومحدد، ملزم قانونياً ودينياً للمسلمين، ويخاطب إحدى أكثر المشاكل خطورة وحسماً التي تواجه المسلمين اليوم، وهي انعدام الاتفاق حول ما الذي يشكل الإسلام، وهذا بالتالي انعدام للاتفاق حول من هو المسلم وما هو الإسلام بحق.

ليس هناك ما هو جديد من حيث المبدأ في رسالة عمان، ولن يكون هناك ما يجعلها أصيلة موثوقة، فالإسلام دين أنزله الله تعالى وبالتالي لا يمكن لإنسان أن يغيره. تشكل رسالة عمان مجرد إعادة تفصيل أساسية وبلورة للمبادئ المشتركة للإسلام التقليدي قويم الرأي في التيار الرئيس، بكل مدارسه الفكرية والقانونية التقليدية. الإسلام الذي تنتمي إليه الغالبية الساحقة من مسلمي العالم البالغ عددهم 1،4 مليار مسلم.

تستطيع رسالة عمان، بوجود وعي صحيح وتثقيف وفهم مناسبين لها ولنقاطها الثلاث، بمشيئة الله تعالى أن تمنع المسلمين من أن يتأثروا بالفتاوى غير الشرعية والانحدار إلى غياهب التكفير والإرهاب كردة فعل قوية عميقة للفقر والظلم والأخطاء في السياسة الخارجية الغربية.

كما يمكن للوعي الصحيح برسالة عمان أن يساعد على منع النداءات في الغرب بالعداء للمسلمين من خلال تعرية الآراء غير الشرعية للأصوليين المتطرفين والإرهابيين.

تشكل رسالة عمان أخباراً جيدة ليس فقط للمسلمين وإنما كذلك لجميع غير المسلمين. وهي تضمن حلولاً إسلامية متزنة لقضايا أساسية مثل حقوق الإنسان وحقوق المرأة، والحرية الدينية والجهاد الشرعي والمواطَنَة الصالحة في الدول الإسلامية وغير الإسلامية، وحكومات عادلة ديمقراطية، وجميعها قضايا رئيسة تعتبر أساسية في السلام والتناغم العالميين.

وحتى لا تبقى رسالة عمان مجرد اتفاقية تاريخية حول المبادئ الأساسية، يجري حالياً اتخاذ خطوات متنوعة لطرحها من خلال أساليب عملية مؤسسية مثل 1) المعاهدات الإسلامية 2) تشريعات وطنية ودولية تستخدم النقاط الثلاث لرسالة عمان لتعريف الإسلام ومنع التكفير 3) استخدام النشر ووسائل الإعلام المتعددة بجميع أشكالها لنشر رسالة عمان 4) استخدام رسالة عمان في المناهج المدرسية والمسارات الجامعية عبر العالم و5) جعل الرسالة جزءاً من تدريب أئمة المساجد ليشملوها في خطبهم.

تستطيع مد يد العون من خلال إضافة صوتك إلى هذا الإجماع الإسلامي الدولي التاريخي الفريد. أضف اسمك إلى قائمة الذين وافقوا على النقاط الثلاث ودعموها في كافة أنحاء العالم. رعايتك لرسالة عمان تشكل طريقة للمساهمة في السلام العالمي.

###

*صاحب السمو الأمير غازي هو رئيس لجنة رسالة عمان. يمكن الرجوع إلى رسالة عمان على الموقع ww.ammanmessage.com. تقوم خدمة Common Ground الإخبارية بتوزيع هذه النسخة المختصرة من المقال والذي يمكن الحصول عليه من الموقع الإلكتروني www.commongroundnews.org بإذن من OnFaith (www.washingtonpost.com/onfaith)، وهو موقع حوار على شبكة الإنترنت حول الدين على washingtonpost.com و Newsweek.com.

مصدر المقال: OnFaith، 25 تموز/يوليو 2007
www.washingtonpost.com/onfaith.
تم الحصول على حقوق نشر هذا المقال.

تمت إعادة النشر بإذن من On Faith على www.washingtonpost.com/onfaith ، وهو موقع حوار على شبكة الإنترنت حول الدين على Washingtonpost.com و Newsweek.com © حقوق النشر 2007. Washingtonpost.Newsweek Interactive. جميع الحقوق محفوظة.
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"لقد تسلّمت ستة أسئلة من عدد من الأفراد الذين يعملون مع خدمة Common Ground الإخباريّة. آمل أن ينتبه الطلاب والمختصّون في جامعتنا (الأزهر) وكذلك المهتمّون بالأمور الفكريّة العامّة إلى الجهود التي بُذلت لإعداد هذه الأسئلة، وكيف أنها لم تصدر إلا بعد بحث واسع وجمع المعلومات ودراسات يمكن أن تملأ رفوفاً، وبعد استخدام أفكار منظمة تستقطب العلاقات بين مختلف الحقائق دون أن تشغل نفسها بالأوهام والتفاهات والأمور الصغيرة التي تهز صرح المعرفة."

- فضيلة الشيخ علي جمعة، مفتي الديار المصريّة
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
مقالات أخرى في هذا العدد
الإيمان في العمل: مراجعة لكتاب إيبو باتيل: أعمال من الإيمان
~وجهات نظر الشباب~ في مواجهة الإيمان
عمال عنف شرعية وغير شرعيةً
حدود التعددية الثقافية، المسلمون في ألمانيا
 
 
 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'

 

مقالات أخرى في هذا العدد

الإيمان في العمل: مراجعة لكتاب إيبو باتيل: أعمال من الإيمان بقلـم ماثيو فينر
~وجهات نظر الشباب~ في مواجهة الإيمان بقلـم سامانثا كيربي
عمال عنف شرعية وغير شرعيةً بقلـم جون إسبوزيتو
حدود التعددية الثقافية، المسلمون في ألمانيا بقلـم مارك تيركاسيدس