يمكن للخلاف أن يؤدي إلى التغيير

بقلـم ماري كورب
طباعة
بريد إلكتروني
كوبنهاغن – أقامت مصورة فوتوغرافية سويدية قبل حوالي عشر سنوات معرضاً أسمته “Ecce Homo” وهو مجموعة من الصور المحرِّضة تصوّر السيد المسيح كشاذ جنسيا. كان رد فعل بعض رجال الدين المحافظين سريعاً وقوياً. "هذه بربرية لا علاقة لها بالأناجيل"، كما ورد في أحد عناوين الصحف الرئيسية. تبع ذلك حوار ساخن.

وقد قالت المصورة الفوتوغرافية أن الصور ألهمها موت العديد من أصدقائها المثليين بسبب مرض الإيدز، ومنشورات الكنائس التي تدّعي أن المرض هو عقاب من عند الله. لم يُقصد بمجموعة الصور "العدائية" إيذاء الآخرين وإنما إثارة حوار وتنوير الجمهور حول مرض الإيدز والشذوذ الجنسي، حسب قول الفنانة.

سُمِحَ للمثليين في السويد في نهاية المطاف، بأن يتزوجوا مدنياً وبأن يطلبوا من الكنيسة مباركة شراكتهم، بينما يستطيع مرضى الإيدز الآن أن يتكلموا بشكل منفتح عن مرضهم.

بالمثل، كانت الصور الكاريكاتورية عن النبي محمد (ص) محرّضة بالتأكيد، وقام الإعلام بدوره بالتركيز بالدرجة الأولى على ردود فعل المسلمين المحافظين بشكل متشدد، والعديد منهم رجال دين ذاتيو الثقافة. لم يكن الحوار بين هؤلاء على الجانبين، الذين سعوا لإثارة القضية، بناء أبداً.

كان يمكن أن يكون التوجه البنّاء بحث المضمون الذي وقع الحدث ضمنه، خاصة في ضوء الأحداث الأخيرة مثل اعتقال الذين يُدَّعى أنهم يخططون لقتل الرسّام الكاريكاتوري الدنمركي كيرت وسترغارد. كان يمكن أن تكون الخطوة التالية التعامل مع إحباطات المسلمين المهمّشين الذين شعروا بعدم القدرة على الإعراب عن غضبهم وخيبة أملهم من خلال القنوات الصحيحة، كالإعلام أو الحكومة.

قبل ثمانينات القرن الماضي لم يميز المجتمع الدنمركي بين مجموعات المهاجرين. إلا أنه أصبح يستخدم مؤخراً الدين والجنسية بشكل متزايد لتحديد القادمين، وقد يكون السبب هو بدء هؤلاء المهاجرين التأكيد على هويتهم في وطنهم الجديد لدرجة أقوى من الماضي. في السنوات التي أدت إلى الخلاف على قضية الصور الكاريكاتورية، كان يشار إلى الجاليات المهاجرة الرئيسية من الباكستان والشرق الأوسط بشكل جماعي "بالمسلمين"، ولم يكن بلدهم الأصلي ذا أهمية أو اهتمام، وبذلك كان يميز بينهم وبين غيرهم من الدنمركيين الجدد.

بعد الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، ونتيجة لجهود الرئيس بوش ضد القاعدة، أصبحت الحكومة الدنمركية واحدة من أكثر الحلفاء التزاماً بدعم الحرب في العراق وأفغانستان. بعد ذلك بفترة وجيزة شعر المسلمون بالحصار في الصحف الدنمركية الرئيسية ومن قبل الحكومة في السلطة التي تبنت قوانين هجرة أكثر قسوة. لم يكن ذلك سبباً مباشراً للهجمة العالمية على الإرهاب، وإنما نهاية لعدد من سنوات النقاش حول الهجرة، التي تزامنت مع أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، الأمر الذي أدّى إلى مزيد من تهميش الأقلية المسلمة في الدنمرك. كان يمكن لقضية الرسوم الكاريكاتورية أن تشكل القوة الدافعة لحوار في كافة أرجاء الدولة حول هذه القضايا الهامة، ولكنها شكلت بدلاً من ذلك فرصة ضائعة.

اعتُبرت الصور الكاريكاتورية هجمة فكرية وعاطفية وحشية على قلوب المسلمين الدنمركيين الذين جرى تهميشهم أصلاً، واستخدم المتشددون المسلمون في أنحاء العالم تلك الحادثة للترويج لأجندتهم الخاصة.

كان بالإمكان التلطيف من ردود الفعل العنيفة التي تبعت في بعض الدول المسلمة لو أن رئيس الوزراء الدنمركي اختار سبيل الحوار، بدلاً من رفضه الاجتماع مع وفد سفراء عدد من دول الشرق الأوسط. كان من الممكن للمشاركة في حوار في ذلك الوقت أن تمنع من انتشار القضية الخلافية، والحد من العنف الذي تلا ذلك، وأن ينتج عنها حوار بناء بين الثقافات.

قبل سنوات قليلة من نشر الصور الكاريكاتورية المحرضة، بدأت شركة دنمركية ببيع أحذية صيفية عليها تصوير للسيدة مريم العذراء. أدى ذلك إلى احتجاجات قوية في الدنمرك سرعان ما أدت إلى سحب الأحذية من السوق. في تلك المرة قام المجتمع بتطبيق الرقابة على نفسه لتجنب الإهانة والمزيد من الاحتجاجات.

احتاج الأمر لعدد من المبادرات من قبل مجموعات محلية ودولية لتهدئة جو ما بعد الصور االكاريكاتورية، الأمر الذي حقق للبعض مكاسب إيجابية. أدى نشر الصور الكاريكاتورية في نهاية المطاف إلى جدل نشط مفعم بالحيوية في الدنمرك، واهتمام متزايد بالإسلام بين سكان الدنمرك. انفتحت عيون الدنمركيين على القضايا المحيطة بالمسلمين والسكان الوافدين. إضافة إلى ذلك، اقتنع المسلمون في التيار الرئيس داخل المجتمع الدنمركي بحاجتهم إلى الدخول في السياسة ليس فقط بهدف التحدّث نيابة عن المسلمين وإنما كذلك لتثقيف الآخرين عن المسلمين في وطنهم الجديد. عندما يجري إغلاق سبق الوصول إلى الإعلام أو القنوات السياسية والتي يمكن للناس من خلالها التخفيف من حدة إحباطاتهم، يعرب الأفراد الأقل حظاً أحياناً عن آرائهم من خلال أساليب عنفية وهدامة. بدلاً من إبراز الأحداث المثيرة يستطيع الإعلام التركيز على ملء تلك الفجوة وتوفير منبر عقلاني للحوار على الأحداث الخلافية أو الفن الخلافي.

لا يعني الحق بالتعبير عن الرأي دائماً ضرورة استخدام هذا الحق. يمكن للحوار وحده أن يؤدي إلى بعض الحوار المثير للاهتمام والتحدي بين المراقبين وأهدافهم، وأن يلهم تفكيراً أعمق بل وحتى تفهماً أكبر. إلا أننا نحتاج أحياناً إلى روّاد طليعيين – هؤلاء الذين يثروننا ويجبروننا على التفكير والتأمل من خلال فنهم وكتاباتهم و/أو موسيقاهم، لإذكاء حوار بنّاء في منتديات صحيّة، في وقت نحن في أمسّ الحاجة فيه إلى التغيير والنمو من أجل التفاهم عبر الثقافات.

###

*ماري كورب هي المديرة التنفيذية لمؤسسة Freemuse (الحريّة في التعبير الموسيقي (www.freemuse.org. هذا المقال جزء من سلسلة حول حرية التعبير تمت كتابته لخدمةCommon Ground الإخبارية www.commongroundnews.org.

مصدر المقال: خدمة Common Ground الإخبارية، 19 شباط/فبراير 2008
www.commongroundnews.org
تم الحصول على حقوق نشر هذا المقال.
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"أعطيكم إذني بنشر مقالاتي. أنا سعيد دائماً بالخدمة الإخباريّة."

- جون إسبوزيتو، أستاذ جامعي والمدير المؤسس لمركز الوليد بن طلال للتفاهم المسلم المسيحي بجامعة جورجتاون
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
مقالات أخرى في هذه السلسلة
اللغة العالمية للدين
الإسلام والحريات الشخصية
الدين والفن، انتهاك أو فرصة
حيث الحرية نسبية
وجهة نظر مسلمة محجبة حول الفن
 
 
 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'

 

مقالات أخرى في هذه السلسلة

اللغة العالمية للدين بقلـم نايف المطوع
الإسلام والحريات الشخصية بقلـم الشيخ إبراهيم رمضان
الدين والفن، انتهاك أو فرصة بقلـم أنيسة مهدي
حيث الحرية نسبية بقلـم ديانا فيريرو
وجهة نظر مسلمة محجبة حول الفن بقلـم بشير غوث