حل النزاع، كتاب بعد كتاب

بقلـم روي بن يهودا
18 يناير/كانون الثاني 2010
طباعة
بريد إلكتروني
نيويورك – من الحقائق الأساسية لأي نزاع أن إدراك الناس الحسّي لبعضهم بعضاً له أهميته. يُقلل النظر إلى أحد ما على أنه دون مستوى البشر أو شيطاني، على سبيل المثال، من تحفظات الناس نحو استخدام العنف ضده. وبالمثل، تصعّد الصور السلبية للغير من النزاع من خلال زرع الخوف وسوء الفهم واللوم والتفكير بوجود فائز وخاسر.

أظهرت بحوث أجراها العالم النفسي ألبرت باندورا أن الأفراد يوقعون عقاباً أكثر قسوة بكثير على الناس الذين ينظرون إليهم بمنظور سلبي، مقارنة بالناس الذين يرونهم من خلال أوضاع حيادية أو تعاطفية. ومن الأهمية بمكان أن تجربته أظهرت كذلك أن الأشخاص الذين يتمتعون بميزات إيجابية هم أبعد ما يكونون عن التعرض للأذى.

ولأن تصورنا للآخرين هو نتيجة طبيعية لأمور أخرى، من الأساسي أن يجد هؤلاء الذين يمارسون حل النزاع أساليب للحد من التأثير التدميري للصور النمطية السلبية. ومن توجهات التعامل مع هذه المشكلة أسلوب طوّره غوردون ألبورت، العالم النفسي الأمريكي الذي ناقش أن الاتصال النوعي بين المجموعات المتنازعة هو أسلوب له معنى في الحد من العداء والإجحاف، إضافة إلى توليد المزيد من المواقف الإيجابية بين أعضاء المجموعة الواحدة. ويعني ألبورت بالاتصال النوعي علاقات مباشرة بين الأشخاص المشاركين ذوي المكانة المتساوية والذين يسعون وراء أهداف مشتركة بمساعدة دعم مؤسسي. ومن الأمثلة العظيمة لنظرية الاتصال التي يجري تطبيقها منظمات مثل بذور السلام والمدارس اليهودية العربية اليهودية ثنائية اللغات مثل "يداً بيد".

وفي الوقت الذي يُعتبر فيه الاتصال الشخصي أساسياً في تحويل الصور المهدِّدة للعدو، إلا أن ذلك ليس ممكناً دائماً لسوء الحظ. ويعود ذلك إلى أن الناس، وخاصة أثناء أوقات النزاع، قد لا يتمكنون من اللقاء وجهاً لوجه. وقد تضم معوقات اللقاء قيوداً على السفر أو أموراً قانونية أو خطراً فعلياً. إضافة إلى ذلك، وحتى لو تمكن الناس من التلاقي فقد يثبت اللقاء نفسه أنه يشكل تهديداً أو أنه متعب عاطفياً.

هناك حاجة، في أوضاع كهذه، للتعامل مع مشكلة الإدراك الحسّي عبر أساليب مختلفة. ومن هذه التوجهات الانخراط في الأدب، وهو نوع من أنواع نظرية الاتصال البديل.

قالت الروائية أيريس مردوخ مرة أن هدف الأدب هو "إثبات أن الآخرين موجودون فعلاً"، أي أن الأدب يناشد الناس أن يدخلوا أنفسهم بكرم وسخاء في حياة الآخرين. تستطيع الكتب (وخاصة تلك التي تتعامل مع مشكلة تجريد الآخر من إنسانيته) أن تساعد الأطفال والكبار على إعادة تطوير قدراتهم على التعمق والتعاطف الواسعين.

كذلك كتبت الفيلسوفة مارثا ناسبوم، مرددة هذه الفكرة ومضخّمة إياها، "يملك فن السرد القدرة على جعلنا نرى حياة من هو مختلف بأكثر من مجرد الاهتمام العابر للسائح، مع مشاركة وتفهّم متعاطف، وغضب على رفض مجتمعنا للرؤية".

رغم أن ذلك قد يبدو مستغرباً، هناك براهين مبنية على التجربة تساند القيم الاجتماعية للأدب. ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال أظهرت دراسات أجريت على تلاميذ مدارس ابتدائية من البيض أن قراءة القصص التي تتواجد فيها شخصيات متعددة الأعراق تحد بشكل كبير من وجهات النظر والمواقف السلبية. وقد وجدت دراساتنا أن قراءة الروايات (مقارنة بالكتب غير الروائية) يتلاءم مع مستوى عالٍ من التعاطف المعمق، وأن وضع نفسك في موضع الشخص الآخر يشكل واحداً من أكثر الأساليب فعالية للحد من التصوير النمطي والشللية.

قد تبدو قراءة الروايات وسرد القصص مثل بديل ضعيف للتواصل بين شخص وآخر بشكل مباشر. وهذا صحيح إلى درجة ما. إلا أن هناك حسنات أيضاً، أهمها أن الأدب يوفّر مساحة آمنة بشكل فريد لتحديد الذات. إضافة إلى ذلك فإن الاتصال على صفحات الكتاب يملك كذلك مزايا السماح للقارئ أن ينسحب عاطفياً وإدراكياً عندما يصبح تحديد الذات صعباً متعباً.

وهذا لا يعني أن القراءة يجب أن تحلّ محل الاتصال المباشر، وإنما لأنه نتيجة لكون الارتباط مع الأدب يمكنه أن يعد الناس نفسياً للقيام بالمصالحة، وهو أمر صعب، يتوجب عليه أن يشكل وصيفة لممارسة حل النزاع.

وتضم بعض التوصيات لإدخال الأدب في ممارسات حل النزاع اختيار قائمة من الأدب ذو العلاقة الوثيقة. ومن الأمثلة كتب مثل "الليل" Night لإيلاي ويزل و"مزرعة الحيوانات" Animal Farm لجورج أورويل والسيرة الذاتية لمالكوم إكس و"الرجل الخفي" Invisible Man لرالف أليسون و"المحرومون" The Disinherited لفواز تركي و"خربة خيزة" لـِ إس يزهار.

إضافة إلى ذلك، من الأهمية بمكان وضع إرشادات كمنطلق للحوار حتى يتسنى استيعاب الرسائل في الكتب العظيمة بشكل صحيح. وحيثما أمكن، من الأفضل العمل مع وزارات التعليم لتطوير منهاج للاستخدام الواسع في الغرف الصفّية.

وكبديل لذلك، يمكن تشكيل نوادٍ للكتب وعقد ورشات عمل، داخل المجتمعات المحلية وبين الأطراف المتنازعة وبالتالي دمج الاتصال المباشر مع غير المباشر.

من المؤكد أن المواقف المدركات الحسية السلبية حول الآخر لن تتغير بين ليلة وضحاها. ولكن إذا تسنى لنا أن نحول النزاعات فمن الأساسي أن نجد أساليب ابتكارية لعمل ذلك. ليست قراءة الأدب مكاناً سيئاً للبدء بذلك.

حل النزاع، كتاب بعد آخر.

###

* روي بن يهودا كاتب إسرائيلي مركزه الولايات المتحدة، وهو يساهم بكتاباته بشكل منتظم في هآارتس، وطالب دكتوراة في معهد تحليل النزاعات وحلها بجامعة جورج ميسون. له مدونة خاصة عنوانها http://roiword.wordpress.com. كُتب هذا المقال لخدمة الأرضية المشتركة الإخبارية.

مصدر المقال: خدمة الأرضية المشتركة الإخبارية، 18 كانون الثاني/يناير 2010
www.commongroundnews.org
تم الحصول على حقوق نشر هذا المقال.
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"توفّر مقالات خدمة Common Ground الإخباريّة للشرق الأوسط الأمل بأن هناك أناسا يعملون على حلول تلهمها الحاجة إلى التعايش بتسامح وبأمل بمستقبل أفضل."

- كريستوفر باتن، مفتش العلاقات الخارجيّة السابق في الهيئة الأوروبيّة
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
مقالات أخرى في هذا العدد
اليوتيوب وتغيير الواقع – موجات التكنولوجيا
دعونا أولاً نتحاور فيما بيننا
لا عدالة ولا حكمة: رغم الموافقة القانونية، ُتعتبر التصرفات الإسرائيلية في الشيخ جراح لا أخلاقية
تقييم موقف مصر
 
 
 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'

 

مقالات أخرى في هذا العدد

اليوتيوب وتغيير الواقع – موجات التكنولوجيا بقلـم غومر بن موشيه
دعونا أولاً نتحاور فيما بيننا بقلـم رامي مهداوي
لا عدالة ولا حكمة: رغم الموافقة القانونية، ُتعتبر التصرفات الإسرائيلية في الشيخ جراح لا أخلاقية بقلـم آري أرنون
تقييم موقف مصر بقلـم حسن خضر