إمام من قُمّ يؤكد وحدة جميع الأديان

بقلـم محمد علي الشوملي
طباعة
بريد إلكتروني
قمّ، إيران – أذكر عندما كنت مراهقاً في طهران الآية التالية من القرآن الكريم التي كانت تُتلى بعد الصلاة في مسجد الأنبياء، مسجدنا المحلي: "آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ" (285:2).

تؤكد هذه الآية، مثلها مثل كثيرات غيرها في القرآن الكريم على تماثُل جميع الأنبياء ورسل الله تعالى، مما يجعلنا نؤمن أننا ننتمي إلى مجتمع إيمان واحد عظيم يضمّ جميع المؤمنين عبر تاريخ البشرية.

ولم أدرك إلا بعد فترة أن فكرة التماثل هذه في كافة الديانات السماوية تشكّل ناحية متميزة عميقة لمفهوم الإسلام التوحيدي. فالإسلام مثله مثل الأديان الإبراهيمية الأخرى يعلّمنا أن نؤمن بوحدة الله تعالى، فهو الخالق الوحيد، وهو الوحيد الذي نعبده.

ويعني هذا أن الكون ليس وحده الذي يجب أن يكون متناغماً ومتماسكاً وإنما الرؤى السماوية كذلك. إذا كانت الرسائل السماوية أُرسِلت إلى بني البشر من قبل إله واحد أحد، فإن هذه الرسائل يجب أن تكون متماثلة من حيث الجوهر. قد تتغير بعض التفاصيل بالطبع، بناءاً على أحوال وعوامل متغيرة، وقد يتغير عمق ومدى الأفكار التي يتم التعبير عنها في الكتب السماوية من خلال تفاهم إنساني أفضل. وكم هو جميل أن نجد، عند البحث عن كثب، أن الجوهر هو دائماً واحد لا يتغير بالتأكيد.

وتجب الملاحظة أن النداء لوحدة المنظور ليست مقتصرة على الجمهور المسلم. يدعو القرآن الكريم جميع المؤمنين، بمن فيهم المسيحيين واليهود لتوحيد جهودهم والتركيز على الأرضية المشتركة: "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ." (64:3).

ومن أفضل الأساليب لتحقيق هذه الوحدة معرفة بعضنا بعضاً للتغلب على مشاعر التحامل التاريخية التي تقف عائقاً أمام الفهم الموضوعي غير المنحاز لبعضنا بعضاً، والبناء على الأمور المشتركة. وكما قال الإمام علي، إمام القرن السابع وابن عم الرسول محمد (ص) وخليفة جميع المسلمين "الناس أعداء ما لا يعرفونه".

ويعتبر الفشل في إنشاء حوار بنّاء أو حقيقي، بالنسبة للمؤمن الصادق، مع أتباع الديانات الأخرى نقصاً مرعباً في عالم اليوم المترابط. يتوجب علينا جميعاً أن نتحمّل مسؤوليتنا تجاه أتباع الديانات الشقيقة جدياً، خاصة في أماكن نشكّل فيها الغالبية، ونستطيع أن نكون إيجابيين في هذه القضية تجاه الأقليات من أخوتنا.

نملك الفرصة من خلال مد يد التواصل إلى أتباع الديانات الأخرى، وخاصة هؤلاء المعرَّضين منهم، للمشاركة في قيم الحب وحسن الضيافة المتأصلة في الديانات الإبراهيمية. ولكن حتى يتسنى لنا أن نفعل ذلك يتوجب علينا أن نوجّه دعوة بسيطة.

فهل نرفع صوتنا؟

###

* محمد علي الشوملي هو عميد الدراسات العليا للطلبة الأجانب بجامعة الزهرة، الجامعة الإسلامية للمرأة في قُمّ، والمحرر المشارك لِـــ "المشاركة الكاثوليكية الشيعية: المنطق والإيمان في النظرية والممارسة" (2006). هذا المقال جزء من سلسلة حول القادة الروحيين وحوار الأديان، وقد كُتب هذا المقال لخدمة الأرضية المشتركة الإخبارية.

مصدر المقال: خدمة الأرضية المشتركة الإخبارية، 8 تشرين أول/أكتوبر 2010
www.commongroundnews.org
تم الحصول على حقوق نشر هذا المقال.
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"أعطيكم إذني بنشر مقالاتي. أنا سعيد دائماً بالخدمة الإخباريّة."

- جون إسبوزيتو، أستاذ جامعي والمدير المؤسس لمركز الوليد بن طلال للتفاهم المسلم المسيحي بجامعة جورجتاون
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
مقالات أخرى في هذه السلسلة
التشارك في المواقع المقدسة
المسيحيون الباكستانيون أكثر نشاطاً مما نعتقد
حوار الأديان في عالم معولم
تعليم صنع السلام للجيل القادم
الدين كأداة للسلام
توقعات كبيرة لقادة إندونيسيا الدينيين
 
 
 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'

 

مقالات أخرى في هذه السلسلة

التشارك في المواقع المقدسة بقلـم الحاخام مايكل كوهن
المسيحيون الباكستانيون أكثر نشاطاً مما نعتقد بقلـم هارون ناصر
حوار الأديان في عالم معولم بقلـم طارق أوبرو
تعليم صنع السلام للجيل القادم بقلـم محمد بشار عرفات
الدين كأداة للسلام بقلـم القس الدكتور رياض جرجور
توقعات كبيرة لقادة إندونيسيا الدينيين بقلـم إيلغا سارابونغ