سلسلة خاصة: جوائز إلياف - سرطاوي للصحافة – 2006
بقلـم برادلي بورستن
يطرح "برادلي بورستن"، الحائز على جائزة "إلياف سرتاوي" للعام 2006 عن فئة الصحافة الشرق أوسطية في الصحف الإسرائيلية، أسئلة صعبة عن سبب وجوب إهتمام الإسرائيليين بجيرانهم في غزة. وقد أجاب كالتالي: "لأننا لا نزال نحتلّهم. هناك أكثر من أسلوب واحد لإحتلال شعب. كوننا تقدّمنا، فقد إخترنا جهاز التحكّم عن بعد. [...] علينا إدراك أنّ قلوبنا قد تحجّرت والقيام بالأمر الصائب: دعوا هؤلاء الناس وشأنهم. [...] حتى لو لن يتركهم شعبهم الخاص بحالهم، فقد حان الوقت لكي نفعل ذلك. [...] علينا التوقف عن إحتلالهم، وإيجاد سبل جديدة كليًا لمساعدتهم، وإدخال المجتمع الدولي كحاضر للمشاركة الأساسية، والبدء برؤيتهم على حيققتهم، بشر يحاولون العيش في إحدى أسوء الأماكن على الأرض.
مصدر المقال: صحيفة هاآرتز، Haaretz.com في أيار/مايو 2006 
بقلـم فيفيان سلامة
تقوم "فيفيان سلامة"، الحائزة على جائزة "إلياف سرتاوي" للصحافة الشرق أوسطية في الصحف العربية، بتعزيز التفهّم للمصاعب التي تواجهها النساء اللواتي يخترن إرتداء النقاب في القاهرة، أي غطاء الوجه، في جميع المجالات – التعليمية والتجارية والإجتماعية. "لقد أظهرت لي التجربة قاهرة جديدة حيث تصدّك سيارات الأجرة، ويزعجك الرجال الذين يُسيئون التفكير عنك، ويدعوك الناس بأكثر الأسماء إساءة ويرفض النادل أن يخدمك".
مصدر المقال: صحفة الدايلي ستار-مصر (Daily Star-Egypt) في 25 شباط/فبراير 2006 
بقلـم سيمون كوركوس
تسلّط "سيمون كوركوس"، الحائزة على جائزة "إلياف سرتاوي" للعام 2006 عن فئة الصحافة الشرق أوسطية في الصحف العالمية، الضوء على لقاء مفاجئ فريدًا من نوعه بين الإسرائيليين والفلسطينيين. "خلال عقدها لإجتماعات سرّية، قامت مجموعة مؤلفة من 120 مقاتل إسرائيلي وفلسطيني بصياغة إتفاقية سلام مميزة. تضم المجموعة مسؤولين إسرائيليين ومقاتلين فلسطينيين مقاومين. إنّ أياديهم كلّهم ملطّخة بالدماء ولكنهم مقتنعين بأنّ وحده السلام يمكن أن يشكل الحلّ". [...] "هذا تقدّم مميّز في تاريخنا كما أنه أساسي للغاية في الوقت الحالي من العنف واليأس"، يقول "أفيشاي شارون"، مؤسس المجموعة التي تُدعى "مقاتلين من أجل السلام".
مصدر المقال: مجلة كناك (Knack) في أيار/مايو 2006. 
 
 
 
 
فيديو الأسبوع

 
في هذ الفيديو، جلست خدمة الأرضية المشتركة مع الفائزة بجائزة الحبري لتعليم السلام، الدكتورة بيتي ريردون وصديقتها كورا وايس، رئيسة نداء لاهاي للسلام، للسؤال عما يمكن للإنسان العادي أن يفعله، والحصول على نصيحتهما للجيل القادم من بناة السلام.
 
 
 
 
"لا تجد دائماًمصدراً يوفّر الإتزان ويشجع على التسوية والتعايش والتفاهم في الشرق الأوسط خدمة Common Ground الإخبارية توفرها جميعاًوباستمرار وفوق ذلك كله توفر هذه الخدمة العنصر الأهم رغم كونه غير ملموس: الأمل بمستقبل أفضل لجميع شعوب الشرق الأوسط."

- زياد عسلي، رئيس مجموعة العمل الأميركية من أجل فلسطين
 
 
 

It takes 200+ hours a week to produce CGNews. We rely on readers like you to make it happen. If you find our stories informative or inspiring, help us share these underreported perspectives with audiences around the world.

Monthly:

Donate:

Or, support us with a one-time donation.

 
 
 
 
 
200+
 
 
# of hours per week to create one edition
 
 
8
 
 
# of editors in 6 countries around the world
 
 
30,000
 
 
# of subscribers
 
 
30
 
 
Average # of reprints per article
 
 
4,800
 
 
# of media outlets that have reprinted our articles
 
 
37,307
 
 
# of republished articles since inception
 
 
6
 
 
# of languages CG articles are distributed in
 
 
2000+
 
 
# of writers since inception
 
 
'
سلسلة خاصة الأرشيف